نبذة عن مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط

تسعى مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط إلى تعزيز مشاركة وتنافسيّة الفرق القادمة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مسابقة Willem C. Vis السنويّة للتحكيم التجاري الدولي.  وتُنظّم غرفة البحرين لتسوية المنازعات (BCDR) مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط بالشراكة مع برنامج تطوير القانون التجاري التابع لوزارة التجارة الأميركية (CLDP) ومركز التعليم القانوني الدولي بجامعة بيتسبيرغ (CILE)، بالإضافة إلى شركاء آخرين. وتُشكّل هذه المُسابقة مُنطلقًا أساسيًّا للوجوه الناشئة الرائدة في مجال حلّ المنازعات في المنطقة، فمن خلالها يختبر طلّاب القانون المشاركين مهاراتهم عبر محاكاة ‏للمواقف التي قد تواجههم في الحياة الواقعيّة، ويتمّ تقويمهم من قبل مُتخصّصين معروفين في هذا المجال تُشكّل نصائحهم وتشجيعهم مساهمة بالغة الأهميّة لتطوّر الطلّاب في المستقبل. توفّر هذه المسابقة تدريبًا أساسيًّا للتحضير لـمسابقة Willem C. Vis السنويّة في فيينّا، النمسا (انظر https://vismoot.pace.edu) وهونغ كونغ (انظر https://www.cisgmoot.org).

تمّ إطلاق مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط في عام ٢٠١١ بمشاركة أربع فرق فقط، ‏ولكنّها تجتذب الآن متسابقين من كلّيّات الحقوق في أفغانستان والبحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان والمملكة العربيّة السعوديّة وسريلانكا وتونس والإمارات العربيّة المتّحدة ودول أخرى، بالإضافة إلى ما يقارب الخمسين مهنيًّا. وعلى مدار سنوات المسابقة، استفاد ما يقارب ٥٣٥ طالبًا من توجيه ورعاية حوالي ٣٥٠ شخصًا من ممارسي التحكيم والأكاديميّين والقضاة، كما تُسهّل المسابقة للمشاركين فيها بناء شبكة علاقات مُستدامة لمستقبلهم المهنيّ.

تتألّف مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط من مرحلتين رئيستين، الأولى تُعقد عادةً في شهر أكتوبر/تشرين الأوّل وتوّفر تدريبًا في مجالي البحث القانوني والكتابة القانونيّة بهدف إعداد المشاركين للجزء التحريري من مسابقة Willem C. Vis. وهذه المرحلة الأولى قد يحضرها فريق بأكمله أو مجرد مدّرب أو مُمثّل للفريق.

أمّا المرحلة الثانية، فتستمرّ لخمسة أيّام في مملكة البحرين تستضيفها غرفة البحرين لتسوية المنازعات بالشراكة مع الجامعة الملكيّة للبنات في البحرين، ويتّم التركيز فيها على مهارات الترافع بهدف التحضير للجزء الشفهيّ من مسابقة Willem C. Vis.  وتتألّف هذه المرحلة الثانية من ثلاثة أجزاء: أوّلًا، تدريب الطلّاب على المرافعة الشفهيّة؛ ثانيًا، جلسة نقاش مستديرة يتطرّق خلالها المحكَّمون إلى التطوّرات الحاليّة في مجال التحكيم المُرتبطة بموضوع النزاع الذي ستتمحور حوله مسابقة Willem C. Vis؛ وثالثًا، مسابقة تتكوّن من تحكيم صوري يتمّ فيه تصنيف الطلّاب بحسب مهاراتهم في المرافعة الشفهيّة من قِبل محكَّمين مشهورين في المنطقة ودوليًّا، وذلك في ظلّ ظروف مماثلة لشروط الجولات الشفهيّة في مسابقة Willem C. Vis في فيينّا وهونغ كونغ.

لا توجد رسوم تسجيل للمشاركة في مسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط، إلاّ أنّ على الفرق المشاركة تحمّل تكاليف السفر والتأشيرة والإقامة وأيّ تكاليف أخرى قد يتكبّدونها في إطار مشاركتهم في المسابقة.

تُعّد مُسابقة Vis التحضيريّة للشرق الأوسط تجربة فريدة من نوعها تزيد من الوعي حول التحكيم التجاري الدولي وترفع معايير الترافع لدى المشاركين. وعلى نطاق أعمّ، فهي تدمج بين الدراسة النظريّة والممارسة الفعليّة للقانون التجاري الدولي والتحكيم في الشرق الأوسط، ‏ومن خلال ذلك ترسم ملامح المستقبل.